كلية الاداب / جامعة واسط

جامعة واسط تستحدث قسم الإعلام في كلية الآداب

استحدثت جامعة واسط قسم الإعلام في كلية الآداب للعام الدراسي 2019-2020 بعد استكمال الموافقات القانونية والأصولية والمصادقة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .
وقال عميد الكلية الدكتور محمد رضا عبد الستار الاوسي ان هذا الانجاز العلمي النوعي له اهمية كبيرة في كونه يفتح الافاق للطلبة الراغبين باكمال دراستهم الاولية في تخصص الاعلام والصحافة من جهة ، وسد احتياجات سوق العمل المتزايدة في ظل تعدد وسائل الاتصال وتنوع قنواتها الرقمية من جهة اخرى ،
واضاف ان القسم يسهم في إعادة تأهيل الكوادر المتخصصة عبر الورش والدورات التي سيقيمها ، فضلا عن تقديم المشورة الإعلامية للقطاع الخاص والعام في مجال الصحافة والعلاقات العامة ؛ لتكون كلية الآداب – جامعة واسط الكلية الرابعة في العراق بعد احتضانه في كلية الآداب في جامعات بغداد المستنصرية وبابل وتكريت .
وبين الاوسي أن القبول في هذا القسم سيكون مركزيا ابتداء من العام الدراسي 2019- 2020 بعد أن أمنت الكلية متطلبات الدراسة فيه من أساتذة متخصصين ومكتبة وقاعات دراسية ومختبر حاسبات وأستوديو ، كما أن الكلية بانتظار حصول الموافقة على استحداث الدراسة المسائية فيه ؛ لإتاحة فرصة ثمينة أخرى أمام الطلبة الذين لم يقبلوا في الدراسة الصباحية .

((بمشاركة شركات عالمية ومحلية ..جامعة واسط تقيم مؤتمر فرص العمل الأول للخريجين))

أقامت جامعة واسط مؤتمر فرص العمل الأول للخريجين تحت شعار ( فرص العمل ـ التحديات…وخارطة الطريق ) ، بمشاركة ممثل عن وزارة التعليم العالي والحكومة المحلية في واسط و شركات عالمية ومحلية .
وقد أكد ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي مدير عام دائرة الدراسات والتخطيط الدكتور أيهاب ناجي عباس ان المؤتمر مبادرة جيدة من جامعة واسط وفرصة للاطلاع على بعض تجارب الشركات العالمية في مجال التوظيف وتأهيل الخريجين .
وقال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور حسام مجيد الزويني ان المؤتمر او الملتقى يمثل نقلة نوعية ويمكن الاستفادة من مخرجاته في تغيير المناهج الدراسية بما يحقق موائمة مع سوق العمل ، ويعد محاولة لجمع أصحاب الخبرة والاختصاص في القطاعين الحكومي والخاص من اجل تلاقح الأفكار والرؤى المستقبلية لرسم خارطة طريق لتوفير فرص العمل المناسبة للخريجين من خلال عرض البحوث العلمية بطريقة تفاعلية غير تقليدية تهدف إلى توفير فرص العمل لأبنائنا الطلبة.
وأضاف الزويني ان المؤتمر ، يعتبر الفعالية الأولى ضمن مجموعة برامج أعدتها الجامعة لغرض تعزيز مكانتها كمؤسسة فعالة تدعم المجتمع من خلال خلق فرص عمل للطلبة المتخرجين بما ينسجم مع إمكانياتهم وميولهم المهنية.
تضمن المؤتمر تقديم عروض لتجارب مشاريع ريادية في مجال التوضيف وتوفير فرص العمل والتدريب في عدد من بلدان العالم المتقدم كاليابان والنرويج والمانيا والسويد وغيرها ، قدمها أساتذة وخبراء متخصصون في مجال التدريب والتوظيف وتأهيل الخريجين ، فضلا عن عرض رؤية جامعة واسط لتوفير فرص العمل للطلبة الخريجين من خلال طرح أوراق بحثية قدمت تساؤلات ومقترحات عملية لحل مشاكل التوظيف في العراق بصورة عامة ومحافظة واسط بصورة خاصة ، عرضها تدريسيين من مختلف كليات الجامعة ، وجلسة حوارية تناولت مقترحات وبيانات عن الخريجين في محافظة واسط وكيفية توفير فرص العمل المناسبة لهم بطريقة علمية مدروسة وبالتعاون مع شركات القطاعين العام والخاص لاسيما تلك العاملة في مجال النفط والغاز كالشركة الصينية في حقل الأحدب وشركة كازبروم الروسية في حقل بدرة وشركات حكومية ومحلية متخصصة في مجالات أخرى.

كلــــية الآداب تقيم ندوة بعنوان الحجاج في النحو العربي

أقام  قسم اللغة العربية في كلية الآداب ندوة بعنوان  ( الحجاج  في النحو العربي ) بإشراف السيد عميد كلية الآداب الأستاذ المساعد الدكتور ( محمد رضا عبد الستار ) ومتابعة معاون العميد للشؤون العلمية الدكتورة ( آلاء عبد نعيم ) ورئيس قسم اللغة العربية الدكتور ( شاكر عجيل صاحي ) بحضور نخبة من أساتذة و طلبة و الكلية

تهدف الندوة تسليط الضوء على الشخصية الحجاج في النحو العربي على اعتبار انه يقع في قلب هذه النظريات التداولية , فهو نشاط للتفكير في كل ما هو قابل للنقاش من أراء وأفكار ومواضيع وطروحات . وهو عملية تتفاعل فيها اللغة مع الإنسان العالم , مما يكسبه دينامية وتجددا  على اعتبار إن الخطاب الإنساني يصدر بدوره عن فكر مركب مازج بين العلوم المنطقية و البلاغة و اللسانية و النفسية و الاجتماعية . ومعيدة النظر في مبدأ التخصص من خلال القول بتفاعل العناصر و المكونات وليس بانفصالها , ومن خلال استعمال الآليات التي تبرز الاختلاف باعتباره أساسا للتآلف الفكري .

كلــــية الآداب تنظم مهرجا شعريا

نظمت كلية الآداب جامعة واسط  مهرجانا شعريا بعنوان ( اشتاكلي )تيمنا  بقصيدة الشاعر  الكبير عريان السيد خلف بمشاركة مجموعة من طلبة الكلية وبإشراف   الأستاذ المساعد الدكتور محمد رضا عبد الستار  عميد الكلية ومتابعة رئيس قسم الفلسفة الدكتور عبد الله عبد الهادي بحضور عدد من تدريسي وطلبة الكلية   . 

 تخلل  المهرجان إلقاء عدد من القصائد الشعرية التي تغنت بحب العراق وألقى عددا من طلبة الكلية قصائد وأبيات شعرية ألهبت حماس الحضور وبثت فيهم روح التفاؤل القادم و رسمها صورا واقعية